وكالات - أبوظبي

أغلق متحف اللوفر في باريس أبوابه، الجمعة، حيث سد العشرات من المتظاهرين مدخل المتحف للتنديد، بخطط الحكومة الفرنسية لإصلاح نظام التقاعد.

وقال المتحف إن معرض ليوناردو دافنشي، الذي يحتفل بالذكرى السنوية الخمسين لوفاة الفنان الايطالي، والذي يتم عرضه في متحف اللوفر، أغلق نتيجة لذلك، وفق ما نقلت "أسوشيتد برس".

وتظاهر عشرات المتظاهرين، بما في ذلك بعض موظفي متحف اللوفر، بعد مناشدة من نقابات عمالية يسارية ضد التغييرات التي يعتزم الرئيس إيمانويل ماكرون تنفذيها في نظام التقاعد، التي قالوا إنها "ستخفض معاشات الجميع".

وهذه المرة الأولى منذ بدأت حركة الاحتجاج في 5 ديسمبر، التي يغلق فيها متحف اللوفر ومعرض ليوناردو بالكامل.

ويزور المتحف حوالي 30 ألف شخص كل يوم.

أخبار ذات صلة

الشرطة الفرنسية تقتل رجلا قرب باريس

وأظهرت بعض التسجيلات المصورة على وسائل التواصل الاجتماعي الزوار الغاضبين، وهم يهتفون على المتظاهرين للتعبير عن خيبة أملهم.

وأدت أسابيع من الإضرابات والاحتجاجات إلى عرقلة المواصلات العامة وتعطيل المدارس والمستشفيات ودور القضاء وحتى دور الأوبرا وبرج إيفل.

وفي الوقت الذي تقلص فيه عدد العمال المضربين منذ الحركة، كانت قطارات البلاد ومترو باريس لا تزال معطلة يوم الجمعة.