وكالات - أبوظبي

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، الجمعة، أن طلب بريطانيا تسلم زوجة دبلوماسي أميركي كانت طرفا في حادث تصادم مروري أسفر عن مقتل شاب بريطاني "غير ملائم تماما".

وقال متحدث باسم الوزارة في بيان إن " استخدام معاهدة لتبادل المجرمين في محاولة لإعادة زوجة دبلوماسي سابق بالقوة سيمثل سابقة مثيرة للقلق جدا".

ويسعى الادعاء البريطاني إلى تسلم آن ساكولاس بسبب الحادث الذي وقع في أغسطس وأدى إلى مقتل هاري دن (19 عاما)، الذي كان يقود دراجة نارية.

وأوضح متحدث باسم وزارة الداخلية في بيان "بعد قرار الاتهام الذي أعلنته هيئة الادعاء أرسلت وزارة الداخلية طلبا للولايات المتحدة لتسليم آن ساكولاس بتهمة التسبب بموت شخص نتيجة القيادة المتهورة".

وقالت أسرة دن إن ساكولاس كانت تقود سيارتها في الاتجاه العكسي عند وقوع الحادث قرب قاعدة لسلاح الجو في وسط إنجلترا يستخدمها الجيش الأميركي.

أخبار ذات صلة

دبلوماسي أميركي "يورط" ترامب بـ"فضيحة أوكرانيا"

وتم منح ساكولاس (42 عاما) حصانة دبلوماسية وغادرت بريطانيا بعد فترة وجيزة من الحادث، وقال محاميها إنها لن تعود بمحض إرادتها لبريطانيا لاحتمال سجنها بسبب "حادث فظيع ولكن غير مقصود".

وأحالت وزارة العدل الأميركية أسئلة بشأن طلب تسلمها إلى وزارة الخارجية التي لم ترد بعد على طلب للتعليق.

وقال رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، إن ساكولاس أخطأت باستخدامها الحصانة الدبلوماسية لمغادرة بريطانيا، وحث الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، على إعادة النظر في الموقف الأميركي.

والتقى والدا دن مع ترامب في البيت الأبيض في أكتوبر، وكان ترامب يأمل بإقناعهما بلقاء ساكولاس التي كانت في المبنى في نفس الوقت ولكنهما رفضا.