وكالات - أبوظبي

بات الرئيس الأفغاني أشرف غني على أعتاب الفوز بولاية ثانية، الأحد، بعد أن أعلن مسؤولون أنه حقق غالبية في الانتخابات الرئاسية.

ورغم الفوز الواضح لغني، يبدو أن عواقب المعركة الانتخابية الصعبة التي جرت في 28 سبتمبر ستتواصل، مع إعلان منافسه رئيس السلطة التنفيذية عبد الله عبد الله أنه سيطعن في النتيجة.

وفاز غني بـ50.64 في المئة من الأصوات في الانتخابات التي جرت في سبتمبر، فيما حصل منافسه عبد الله على 39.52 في المئة، حسب ما أعلنت اللجنة المستقلة للانتخابات.

أخبار ذات صلة

الرئيس الأفغاني يعلن الانتصار على داعش

 ويحق للمرشحين تقديم أي طعون قبل الإعلان النهائي عن النتائج، خلال بضعة أسابيع على الأرجح.

وفور إعلان النتائج الأولية، أعلن مكتب عبد الله في بيان أنه سيطعن في النتيجة.

وقال البيان: "نريد أن نوضح مجددا لشعبنا وأنصارنا واللجنة الانتخابية وحلفائنا الدوليين أن فريقنا لن يقبل نتيجة هذا الاقتراع المزور إلا إذا تم تلبية مطالبنا الشرعية"، حسبما نقلت "الأسوشيتد برس".

وكان من المفترض الإعلان عن النتائج الأولية أساسا في 19 أكتوبر، لكن تم تأجيلها مرارا بسبب مسائل تقنية وسط مزاعم بالتزوير من عدة مرشحين خصوصا عبد الله.

أخبار ذات صلة

رغم مواصلة الفرز.. عبدالله يعلن الفوز برئاسة أفغانستان

وقالت رئيس لجنة الانتخابات المستقلة حواء علم نورستاني: "أنهينا بأمانة وإخلاص ومسؤولية وولاء واجبنا".، مضيفة: "نحترم كل صوت لأننا نريد الديمقراطية أن تدوم".