وكالات - أبوظبي

تعد الفنلندية سانا مارين (34 عاما)، أصغر من يتولى رئاسة الوزراء في العالم، إلا أنها قالت لرويترز، الجمعة، إنها لا تشعر بكونها "مثلا أعلى".

وعُينت مارين رئيسة للوزراء يوم الثلاثاء، وبعد يومين وجدت نفسها كتفا إلى كتف مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل وغيرهما في قمة للاتحاد الأوروبي يحضرها قادة الدول الأعضاء السبع والعشرين.

وابتسمت أورسولا فون دير لاين رئيسة المفوضية الأوروبية في وجه مارين، وحضنتها بحرارة عندما التقتا في القمة ببروكسل.

أخبار ذات صلة

دولة أوروبية تنتخب أصغر رئيسة وزراء في العالم

وقالت مارين في مقابلة: "لا أشعر بأني مثل أعلى. ربما أكون كذلك بالنسبة للبعض لكننا جميعا بشر. ما يهم هو القضايا وليس من هم وراء القضايا التي نعمل جميعا عليها. أعتقد أن كل واحد مهم".

وذكرت مارين التي بدأت العمل السياسي وهي في منتصف العشرينيات، إنها اهتمت بتغير المناخ وخالجها شعور "بأن الجيل الأكبر لا يوليها لاهتمام الكافي"، مشيرا إلى أن "السر وراء نجاحها هو العمل الجاد".

وأضافت مارين التي سترأس حكومة بها 13 وزيرة من بين وزراء مجموعهم 19 وزيرا، أنها ستعمل مع الحلفاء الأوروبيين عن قرب، واسترسلت قائلة: "نحن أقوى معا. ما من أحد منا يمكنه إيجاد الحلول وحده. أعتقد أن لدينا منصة وعلينا استخدامها".