وكالات - أبوظبي

أعلنت السفارة السعودية في الولايات المتحدة في بيان أن سفيرة السعودية زارت القاعدة البحرية في بنساكولا بولاية فلوريدا، الخميس، لتقديم التعازي بعد الهجوم الذي وقع بإطلاق ضابط في سلاح الجو السعودي الرصاص، مما أسفر عن مقتل 3 أشخاص قبل أيام.

وذكر البيان أن الأميرة ريما بنت بندر آل سعود التقت بأفراد من قيادة قاعدة بنساكولا البحرية "وكررت إدانتها لهذا الهجوم المروع".

وتعهدت السفيرة بتقديم "أي مساعدة ممكنة لتسريع وتيرة التحقيق".

وقال مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) إن المحققين الأميركيين يعتقدون أن الملازم ثان بسلاح الجو السعودي محمد سعيد الشمراني (21 عاما) تصرف منفردا عندما نفذ هجومه في القاعدة يوم الجمعة ليقتل 3 ويصيب 8 قبل أن يرديه أحد نواب قائد الشرطة قتيلا.

أخبار ذات صلة

تحقيقات هجوم فلوريدا: المنفذ تصرف بمفرده
ولي العهد السعودي يعزي ترامب في ضحايا فلوريدا

وقالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، الخميس، إن أكثر من 10 جنود سعوديين كانوا يعرفون الشمراني لا يزالون في القاعدة ويتعاونون مع التحقيق.

وأضافت الوزارة أن الجنود السعوديين بوسعهم دخول الفصول والحصول على الغذاء والرعاية الطبية والتواصل مع إمام تابع للجيش الأميركي وقائدهم العسكري.