وكالات - أبوظبي

في واقعة غريبة تأتي قبل ساعات من معركة انتخابية مرتقبة، تجنّب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، الاثنين، مشاهدة صورة حاول أحد الصحفيين أن يريه إياها بواسطة هاتفه، قبل ان يستولي جونسون على الهاتف.

وحاول مراسل قناة "آي تي في" إجبار جونسون على النظر إلى صورة فتى مريض ملقى على الأرض في إحدى المستشفيات وبجواره قناع أوكسجين، لكن جونسون رفض، ووضع الهاتف في جيبه.

وفي النهاية رضخ رئيس الوزراء البريطاني، وألقى بنظرة على الصورة، قائلا إنها "فظيعة"، ثم قدّم اعتذاره إلى العائلات.

وكانت الخدمة الصحية الوطنية "أن أتش أس"، التي تديرها الدولة، على رأس أولويات المرشحين قبل انتخابات 12 ديسمبر.

وعلى الرغم من "الهفوات" التي يرتكبها بوريس جونسون خلال الحملة الانتخابية، إلا أنه لا يزال يتمتع بفارق مريح في استطلاعات الرأي عن حزب العمال المعارض، وفق ما نقلت "فرانس برس".

أخبار ذات صلة

جونسون يجد صعوبة في الوفاء بـ"وعد قديم"

وسعى جونسون لتحويل السجال مع مراسل "آي تي في" إلى نقطة إيجابية لصالحه عندما قال إن حكومته "تقوم باستثمارات ضخمة في حقل الخدمة الصحية الوطنية".

لكن زعيم حزب العمال، جيريمي كوربين، اعتبر أن هذا الحادث يظهر أن رئيس الوزراء "لا يبالي"، مضيفا أن "طفلا يتلقى علاجه على الأرض يمثل عارا على مجتمعنا".

وتم تشخيص إصابة الفتى بالزكام والتهاب اللوزتين، وسمح له بالانتقال إلى المنزل بعد انتظاره ساعات في أمكنة مختلفة داخل احدى مستشفيات ليدز في شمال بريطانيا.

وقد وعد كل من المحافظين والعمال برفع مستوى تمويل الخدمات الصحية الوطنية في البلاد.

وتشير استطلاعات الرأي إلى أن المحافظين يتقدمون بنحو 10 نقاط على حزب العمل.