وكالات - أبوظبي

التقى الرئيس الروسي فلاديمير بوتن ونظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي للمرة الأولى، الاثنين، في إطار قمة باريس التي تعد فرصة غاية في الأهمية لوضع حد للنزاع المستمر منذ خمس سنوات في شرق أوكرانيا.

وجلس بوتن وزيلينسكي وجها لوجه على طاولة مستديرة إلى جانب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل لبدء الاجتماع بين الأطراف الأربعة في قصر الإليزيه.

ووصل المسؤولون الأربعة بعد سلسلة اجتماعات ثنائية وقد بدأ عليهم الارتياح، وفقا لفرانس برس. ويتوقع عقد لقاء ثنائي بين الرئيسين الروسي والأوكراني في وقت لاحق الاثنين.

وتأمل فرنسا وألمانيا، الوسيطان في الأزمة الأوكرانية منذ اتفاقات مينسك عام 2015، إحياء هذا المسار بعد ثلاث سنوات من الشلل الذي أصاب المفاوضات.

أخبار ذات صلة

قناة روسية تكشف أسرار الحقيبة "الأخطر" في العالم
روسيا تجسست على انتخابات فرنسا.. وصحيفة تكشف التفاصيل

ومنذ 2016، لم تنعقد لقاءات النورماندي، نسبة إلى المنطقة الفرنسية التي التقى فيها مسؤولو الدول الأربع للمرة في 2014.

وأسفر النزاع بين كييف والانفصاليين القريبين من روسيا عن سقوط 13 ألف قتيل في الدونباس، المعقل الصناعي في شرق أوكرانيا، فضلا عن نزوح نحو مليون آخرين منذ 2014.