وكالات - أبوظبي

قال الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، السبت، إنه لا يعتقد أن لدى زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، رغبة في التدخل في الانتخابات الرئاسية الأميركية المقررة العام المقبل وإن تصرف بيونغ يانغ بعدوانية سيكون مفاجئا له.

وأوضح ترامب للصحفيين "سنرى ما سيكون عليه الأمر بالنسبة لكوريا الشمالية"، وذلك بعد أن قال سفير كوريا الشمالية لدى الأمم المتحدة، السبت، أن مسألة نزع السلاح النووي ليست مطروحة على طاولة المفاوضات مع الولايات المتحدة.

وأضاف في تصريحات بالبيت الأبيض قبل توجهه إلى ولاية فلوريدا "تصرف كوريا الشمالية بعدوانية سيكون مفاجئا لي".

وتابع "هو يعلم أن أمامي انتخابات مقبلة. لا أعتقد أنه ينوي التدخل فيها. لكن سيكون علينا الانتظار لنرى. أعتقد أنه يتطلع لأن يرى شيئا يحدث. العلاقة جيدة جدا لكن هناك بعض العداء. لا شك في ذلك".

أخبار ذات صلة

كوريا الشمالية: أميركا هي من ستختار "هدية عيد الميلاد"
واشنطن تطالب بيونغ يانغ بتجنب "الاستفزازات"

نزع النووي لم يعد مطروحا

من جانبه، أكد مندوب كوريا الشمالية لدى الأمم المتحدة، كيم سونغ، أن ملف نزع السلاح النووي، لم يعد مطروحا للتفاوض مع الإدارة الأميركية، مضيفا أن لا داعي لإجراء مفاوضات طويلة مع واشنطن.

وذكر الدبلوماسي الكوري في بيان أصدره، السبت، أن "الحوار المستمر والجوهري"، الذي تسعى إليه إدارة ترامب ليس سوى "خدعة لتوفير الوقت بما يخدم أهدافها الداخلية"، وذلك في إشارة واضحة إلى انتخابات الرئاسة الأميركية المقبلة.

وأضاف: "لا نحتاج إلى محادثات مطولة مع الولايات المتحدة الآن، وقد تم إبعاد نزع النووي عن طاولة التفاوض".

وعلى خلفية وصول المفاوضات النووية بين واشنطن وبيونغ يانغ إلى طريق مسدود بسبب رفض ترامب طلب زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون تخفيف العقوبات المفروضة على بلاده، تصاعد التوتر مجددا في الأيام الأخيرة بين الدولتين مع تبادلهما تهديدات جديدة باستخدام القوة.