قالت وزارة العدل الأميركية، إن السلطات ألقت القبض على مواطن أميركي مقيم في سنغافورة، بتهمة مساعدة كوريا الشمالية على استخدام تكنولوجيا العملات الرقمية، في تفادي عقوبات تفرضها الولايات المتحدة.

وقال الادعاء الاتحادي في مانهاتن، الجمعة، إن فيرجيل غريفيث، سافر إلى كوريا الشمالية عبر الصين في أبريل، لحضور مؤتمر سلسلة الكتل والعملات الرقمية‭ ‬المشفرة في بيونغ يانغ، رغم أن وزارة الخارجية الأميركية لم تمنحه تصريحا بهذا.

أخبار ذات صلة

وزير ألماني يدعو لمنع إطلاق عملة "فيسبوك"
ضربة جديدة لعملة "فيسبوك".. تقرير يحذر من خطورة "ليبرا"

وأضاف الادعاء، إن غريفيث الحائز على درجة الدكتوراه من معهد التكنولوجيا في كاليفورنيا، قدم في المؤتمر عرضا تفصيليا طرح فيه موضوعات نالت موافقة مسبقة من مسؤولي كوريا الشمالية، وقدم معلومات تقنية ثمينة، وشارك في أحاديث عن استخدام تقنية العملات المشفرة لتفادي العقوبات ولغسل الأموال، وفق ما نقلت "رويترز".

وألقي القبض على غريفيث يوم الخميس في مطار لوس أنجلوس الدولي، ووجه إليه الاتهام بالتخطيط لانتهاك قانون السلطات الاقتصادية في حالات الطوارئ الدولية، وهو اتهام قد تصل عقوبته إلى السجن 20 عاما.