قتل 9 أشخاص بهجوم انتحاري تبنته حركة طالبان، السبت، والذي وقع بالقرب من مقر وزارة الدفاع في العاصمة الأفغانية كابل بالتزامن مع زيارة وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل للبلاد.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن الناطق باسم طالبان، ذبيح الله مجاهد "لم يكن (التفجير) لاستهداف هيغل مباشرة لكننا أردنا توجيه رسالة تفيد اننا ما زلنا قادرين على استهداف كابل حتى عندما يكون مسؤول كبير في الدفاع الأميركي موجودا".

وعن عدد القتلى في التفجير قال المسؤول بوزارة الدفاع الأفغانية، دولت وزيري، إن "9 أشخاص على الأقل قتلوا في الهجوم عند بوابات الوزارة وأن 14 شخصا أصيبوا بجراح بينهم 2 من الحراس".

كما قتل 8 أطفال وشرطي في عملية انتحارية ثانية في شرق أفغانستان، حسب السلطات الأفغانية، حيث استهدف الانتحاري دورية مشتركة للقوات الأفغانية وحلف شمال الأطلسي في مدينة خوست.

ويؤكد الهجومان التحديات الأمنية التي تواجه أفغانستان مع استعداد قوات حلف شمال الأطلسي التي تقودها الولايات المتحدة لمغادرة البلاد بحلول نهاية عام 2014.