وكالات - أبوظبي

قالت السفيرة الفنزويلية في بوليفيا كريسبيلي غونزاليس، إن مقر السفارة الفنزويلية في لاباز قد استولى عليه الأحد محتجون ملثمون، على إثر استقالة الرئيس البوليفي إيفو موراليس، حليف كاراكاس، من منصبه.

وأضافت الدبلوماسية الفنزويلية لوكالة الأنباء الرسمية "إيه بي آي": "لقد استولى أشخاص مقنعون (بحوزتهم) ديناميت ودروع، على السفارة الفنزويلية في بوليفيا".

وتابعت: "نحن بخير وأمان، لكنهم يريدون ارتكاب مجزرة بحقنا. ساعدنا في الإبلاغ عن هذه الوحشية".

أخبار ذات صلة

المكسيك تعرض اللجوء على رئيس بوليفيا بعد تنحيه

وفي وقت سابق الأحد، أدان الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو "بشكل قاطع"، "الانقلاب" في بوليفيا بعد استقالة موراليس.

وكتب مادورو على تويتر: "ندين بشكل قاطع الانقلاب على الأخ الرئيس إيفو موراليس"، داعيا إلى "التعبئة للمطالبة بالحفاظ على حياة الشعوب الأصلية البوليفية ضحية العنصرية".

وحكم موراليس بوليفيا منذ العام 2006، وكان الجيش والشرطة طالباه في وقت سابق بالتنحي.