وكالات - أبوظبي

يخضع الرئيس البرازيلي، جاير بولسونارو، في الأيام المقبلة لجراحة هي الرابعة منذ تعرّضه للطعن قبل نحو عام، على ما أعلنت الرئاسة، الأحد.

وجاء في بيان رسمي أن الرئيس أجرى "فحوصا طبية وسيخضع لجراحة بهدف معالجة فتق ظهر على أثر الجراحات السابقة".

ولم تحدد الرئاسة موعد الجراحة، لكنّ موقع "جي 1" الإخباري قال إنها ستتم في 8 سبتمبر.

أخبار ذات صلة

رئيس البرازيل يتحدى: أوروبا لن تعلمنا شيئا يخص البيئة

ووفقا للرئاسة، سيبقى جدول أعمال بولسونارو الدولي كما هو "في الوقت الحالي".

ومن المقرّر أن يشارك بولسونارو، الجمعة، في قمّة لدول الأمازون في ليتيسيا (على الحدود بين كولومبيا والبيرو والبرازيل) لمناقشة الأزمة الناجمة عن الحرائق في الأمازون، قبل توجّهه إلى نيويورك للمشاركة في الجمعية العامة للأمم المتحدة ابتداءً من 24 سبتمبر.