وكالات - أبوظبي

رحب رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، السبت، بقرار مجلس الأمن الدولي مناقشة التوتر في منطقة كشمير غداة إدانة الهند لهذا الاجتماع.

وقال عمران خان: "أرحب باجتماع مجلس الأمن لمناقشة الوضع الخطير في منطقة جامو وكشمير"، مؤكدا أن "معالجة معاناة الناس في كشمير وضمان حل النزاع مسؤولية هذه الهيئة الدولية" في إشارة للأمم المتحدة.

من جهته، صرح وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قرشي في مؤتمر صحفي، السبت، في إسلام أباد، أن باكستان تقيم مراكز لكشمير في عواصم أجنبية "للضغط من أجل الكشميريين وحقهم في تقرير المصير".

وقال قرشي، في المؤتمر الصحفي الذي عقده مع المتحدث العسكري آصف غفور، إن القوات المسلحة الباكستانية ستكون مستعدة "للرد بحزم" على أي "عمل مغامر" قد تقوم به الهند في أعقاب اجتماع الأمم المتحدة، وفق ما نقلت "فرانس برس".

أخبار ذات صلة

ترامب يدعو للحوار بين الهند وباكستان بشأن "أزمة كشمير"
صدامات بين الشرطة ومئات المتظاهرين في كشمير الهندية

وكان سفير الهند في الأمم المتحدة سيد أكبر الدين صرح للصحفيين في نيويورك بعد اجتماع مجلس الأمن الدولي "لا نحتاج إلى هيئات دولية تتدخل في شؤون غيرها لمحاولة إطلاعنا على كيفية إدارة حياتنا. نحن أمة تتجاوز المليار نسمة".

وحث الرئيس الأميركي دونالد ترامب البلدين النوويين على العودة لطاولة المفاوضات.

وقالت الرئاسة الأميركية في بيان بعد اتصال هاتفي بين ترامب وخان الجمعة إن "الرئيس ترامب أكد مجددا أهمية أن تحد الهند وباكستان من التوتر بشأن (ولاية) جامو وكشمير من خلال حوار ثنائي".