وكالات - أبوظبي

ذكرت تقارير من العاصمة اليابانية طوكيو الجمعة أن اليابان قد ترسل طائرات وسفنا حربية "بشكل مستقل" لحماية السفن اليابانية إلى مضيق هرمز.

ونقلت التقارير عن مصادر حكومية أن طوكيو لن ترسل سفنا حربية للانضمام إلى قوة بحرية بقيادة الولايات المتحدة لحراسة ناقلات النفط التي تعبر أهم شريان في العالم لنقل النفط، وفقا لما ذكرته صحيفة "ماينيتشي" اليابانية.

ونقلت الصحيفة عن مصادر حكومية، لم تسمها، أن اليابان قد تكتفي بإرسال طائرات لتنفيذ دوريات وسفن حربية لحماية سفنها العابرة لمضيق هرمز، ولكن بشكل مستقل بعيدا عن أي تكتلات دولية.

وحول ذلك، قال كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوجا "نحن نراقب الموقف عن كثب ونواصل جمع المعلومات في الوقت الذي نعمل فيه عن قرب مع الولايات المتحدة ودول أخرى"، كما أفادت وكالة رويترز.

أخبار ذات صلة

واشنطن توبخ ألمانيا بشأن مهمة مضيق هرمز العسكرية
اجتماع عسكري دولي بالبحرين لتأمين الملاحة بالخليج

 يشار إلى أن اليابان تعتبر رابع أكبر مشتر للنفط في العالم، كما أنها حليف رئيسي للولايات المتحدة، إلى جانب كونها قوة بحرية إقليمية رئيسية، لكن الجيش الياباني لم يخض أي حرب منذ الحرب العالمية الثانية.

ويتوقع أن تواجه الحكومة اليابانية معارضة في الداخل ضد أي تورط عسكري في الخارج قد يعرض "قوات الدفاع الذاتي" للخطر أو تهدد حياة اليابانيين المقيمين في أي مكان في العالم.

وكانت الولايات المتحدة حملت إيران مسؤولية سلسلة من الهجمات التي استهدفت ناقلات نفط قرب مضيق هرمز منذ منتصف مايو، ومن بينها ناقلة كانت تتبع شركة شحن يابانية، وذلك خلال زيارة كان يقوم بها رئيس الوزراء الياباني شينزو أبي إلى طهران، لكن الأخيرة تنفي تلك الاتهامات.

وفي الأسبوع الماضي، وجه وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو دعوة إلى كل من اليابان وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وكوريا الجنوبية وأستراليا ودول أخرى للانضمام لقوة بحرية بقيادة أميركية بهدف تولي حراسة ناقلات النفط التي تمر عبر مضيق هرمز.