ترجمات - أبوظبي

كشفت صحيفة "غارديان"، أن زيارة الدولة التي أجراها الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، إلى بريطانيا، في يونيو الماضي، كلفت شرطة العاصمة لندن ما يقارب 3.5 مليون جنيه إسترليني.

وأوردت الصحيفة، أن هذه التكلفة بلغت مستوى مرتفعا بسبب الإجراءات الأمنية المشددة، التي جرى فرضها، وسط احتجاج عشرات الآلاف على مجيء ترامب إلى بريطانيا.

وتظهر الأرقام التي جرى استقاؤها بموجب ميثاق حرية المعلومة في بريطانيا، أن التكلفة النهائية لزيارة ترامب بلغت 3 ملايين و419 ألف و905 جنيه إسترليني.

واضطرت السلطات البريطانية، إلى الاستعانة بـ6300 من ضباط الشرطة لأجل تأمين الزيارة، التي استغرقت 3 أيام، وأثير جدل واسع بشأنها.

وبحسب البيانات، فإن تكلفة هذه الزيارة زادت بشكل ملحوظ، مقارنة بزيارة من 4 أيام أجراها ترامب إلى لندن في 2018، ووصلت إلى 3 ملايين جنيه إسترليني.

والزيارة التي أجراها ترامب في يونيو، هي أول زيارة دولة إلى بريطانيا، والتقى خلالها بالملكة إليزابيث الثانية، ثم قضى يومين في إيرلندا.

في غضون ذلك، لم يجر الإعلان بعد عن تكلفة الزيارة التي أجراها ترامب إلى إيرلندا وقام فيها بزيارة فندقه إضافة إلى منتجع الغولف الفخم الذي يملكه في مقاطعة كلير.

وتكشف هذه الأرقام فاتورة الشرطة فقط، دون باقي المصاريف التي أنفقت لأجل استقبال الرئيس الأميركي.

أخبار ذات صلة

جونسون في "ويلز" لتهدئة متضرري البريكست

وفي يونيو الماضي، اختتم ترامب زيارته إلى بريطانيا بحضور احتفال الذكرى الخامسة والسبعين لما يسمى بـ"الدي داي" لإنزال القوات البريطانية و المتحالفة معها على شواطئ النورماندي الفرنسية، التي كانت أولى خطوات هزيمة القوات النازية إبان الحرب العالمية الثانية.

ويشارك إلى جانب ملكة بريطانيا، إليزابيث الثانية، 15 زعيم دولة من العالم، بدعوة من رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، وممثلين عن الدول التي شاركت بالتحالف مع القوات البريطانية لهزيمة النازية.