وكالات - أبوظبي

قال ميناء باراناجوا في البرازيل إن سفينة إيرانية تسمى بافاند، كانت محور خلاف جيوسياسي بين برازيليا وطهران، أبحرت من البرازيل بعد تزودها بالوقود من شركة بتروليو برازيليرو التي تديرها الدولة.

أخبار ذات صلة

مطاردة دولية في البحار.. والهدف "سفن الشحن الإيرانية"

ومن المقرر أن تتجه سفينة أخرى تحمل اسم ترماه عائدة إلى إيران بعد أن أبحرت من باراناجوا قبل يومين إلى ميناء إمبيتوبا في جنوب البلاد لتحمل شحنة من الذرة أولا قبل إبحارها لبلادها.

وتقطعت السبل بالسفينتين بعد أن رفضت الشركة المملوكة للدولة المعروفة أيضا باسم بتروبراس تزويدهما بالوقود بعد فرض الولايات المتحدة عقوبات على إيران. ونفذت بتروبراس في وقت لاحق أمرا من المحكمة العليا يلزمها بتزويد السفينتين بالوقود بعد أن علقت السفينتان في البلاد لأكثر من 50 يوما.