وكالات - أبوظبي

ارتفعت حصيلة هجوم لمقاتلي بوكو حرام استهدف السبت جنازة في شمال شرق نيجيريا إلى 65 قتيلا، بحسب ما أفاد مسؤول محلي.

وتأتي هذه الحصيلة بعد العثور على عشرات القتلى إثر الهجوم الذي وقع السبت في قرية قريبة من مدينة مايدوغوري عاصمة الولاية التي تحمل الاسم نفسه. وقال مدير الحكومة المحلية محمد بولاما، "قتل 65 شخصا وأصيب 10 آخرون".

وأوضح بولاما أن 20 قتلوا في الهجوم الأولي، بينما قتل عدد كبير بينما كانوا يحاولون مطاردة الإرهابيين.

وأكد قائد ميليشيا محلية تتصدى لبوكو حرام ارتفاع أعداد الضحايا، ولكنه اعطى حصيلة مختلفة قليلاً.

وقال بونو بوكار مصطفى لوكالة فرانس برس إن 23 شخصاً قتلوا في الهجوم، بينما "قتل 42 آخرون أثناء مطاردتهم للمتطرفين".

أخبار ذات صلة

23 قتيلاً بهجوم لبوكو حرام بشمال شرق نيجيريا

وأبدى بولاما اعتقاده أن الهجوم سببه مقتل 11 عنصراً من مقاتلي بوكو حرام قبل أسبوعين بأيدي سكان محليين، وذلك حين اقتربوا من قريتهم. واستحوذ السكان على 10 بنادق رشاشة.

وسبق ان نفذ مقاتلو بوكو حرام عدة هجمات في محيط مقاطعة نغانزي.

وأسفرت هجمات بوكو حرام المستمرة في شمال شرق نيجيريا منذ نحو عقد، عن مقتل 27 ألف شخص وتشريد زهاء مليونين.

وانقسمت هذه الجماعة بين مجموعتين، الأولى موالية لزعيم بوكو حرام التاريخي أبوبكر الشكوي، فيما أعلنت الثانية ولاءها لتنظيم داعش في غرب أفريقيا وقد كثفت منذ العام الماضي هجماتها ضد الجنود.