وكالات - أبوظبي

أبلغت وزارة الخارجية الفرنسية مبعوثا إيرانيا كبيرا يزور باريس بأن على طهران العودة للالتزام بالاتفاق النووي واتخاذ الخطوات الضرورية لضمان عدم تصعيد التوتر في الخليج.

والتقى عباس عراقجي نائب وزير الخارجية الإيراني مع الرئيس إيمانويل ماكرون في باريس.

ويسعى ماكرون جاهدا لبدء وساطة بين طهران وواشنطن لتهدئة التوتر في المنطقة.

أخبار ذات صلة

إيران "تراقب" السفن الأميركية بالخليج.. ولديها "أرشيف صور"

 وقالت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان "(هذا الاجتماع) يهدف إلى تذكير مبعوث الرئيس الإيراني بأننا نتوقع من إيران العودة سريعا للالتزام بتعهداتها بموجب اتفاق فيينا واتخاذ الخطوات الضرورية لبدء تهدئة التوتر".

وكان عراقجي كبير المفاوضين الإيرانيين في الاتفاق النووي المبرم عام 2015 والذي وافقت إيران بموجبه على الحد من برنامجها النووي مقابل رفع العقوبات الاقتصادية.