وكالات - أبوظبي

أعلنت السلطات التركية، السبت، أنها شنت عملية عسكرية جديدة ضد المسلحين الأكراد في شمال العراق.

وقالت وزارة الدفاع التركية، في بيان ، إنها بدأت "عملية مخلب- 2" لتدمير الكهوف والملاجئ التي يستخدمها أعضاء حزب العمال الكردستاني، في منطقة هاكورك.

وأضافت أن العملية بدأت في وقت متأخر الجمعة بالقوات الخاصة والغارات الجوية والمدفعية.

وبدأ حزب العمال الكردستاني تمردا ضد تركيا في جنوب شرق البلاد الذي تقطنه أغلبية كردية عام 1984، وأسفر الصراع عن مقتل عشرات الآلاف.

أخبار ذات صلة

عواقب إتمام صفقة الصواريخ الروسية على تركيا
صواريخ "أس 400" تهبط بالليرة التركية

وياتي إعلان تركيا العملية العسكرية ضد المسلحين الأكراد في منطقة هاكورك، بالتزامن مع بدء روسيا تسليم انقرة نظاما دفاعيا صاروخيا متطورا في خطوة من المتوقع أن تدفع الولايات المتحدة لفرض عقوبات على تركيا التي تشاركها عضوية حلف شمال الأطلسي وأن تدق إسفينا في قلب التحالف العسكري الغربي.

وقالت وزارة الدفاع التركية إن الأجزاء الأولى من نظام الدفاع الجوي إس-400 نقلت جوا إلى قاعدة جوية قرب العاصمة أنقرة تنفيذا للصفقة التي أبرمتها تركيا مع روسيا والتي حاولت الولايات المتحدة منعها على مدى شهور .

وكان رد فعل واشنطن، التي هددت بفرض عقوبات على تركيا، محدودا مع تصريح القائم بأعمال وزير الدفاع مارك إسبر إن الموقف الأميركي لم يتغير.

وألقى الرئيس دونالد ترامب كلمة استغرقت 30 دقيقة بشأن التجارة بعد ظهر الجمعة في مصنع بمدينة ميلواكي يديره أحد فروع شركة المقاولات الدفاعية لوكهيد مارتن ولكنه لم يشر إلى تركيا.

وتقول الولايات المتحدة إن هذه المعدات العسكرية الروسية لا تتوافق مع نظم حلف شمال الأطلسي وإن الحصول عليها يمكن أن يؤدي إلى إبعاد تركيا من برنامج لإنتاج الطائرة المقاتلة إف-35.