قالت منظمة الإغاثة الإنسانية الألمانية (سي آي) إن سفينة الإنقاذ التابعة لها (آلان كردي)، وعلى متنها 65 شخصا جرى إنقاذهم، تبحر باتجاه جزيرة لامبيدوسا الإيطالية، حيث ستنضم إلى سفينة أخرى متوقفة بعيدا عن الشاطئ.

ومن المؤكد أن يؤدي الإعلان، الذي صدر في وقت متأخر من مساء الجمعة، إلى تصعيد التوتر مع إيطاليا بسبب رفضها توفير عملية رسو آمنة لسفن المنظمات غير الحكومية.

وتتوقف سفينة أخرى هي "أليكس"، التي تديرها منظمة (ميدتيرانيا سيفينغ هيومانس) الإيطالية، بالفعل قبالة لامبيدوسا خارج المياه الإقليمية الإيطالية، وعلى متنها 40 مهاجرا آخر.

أخبار ذات صلة

إيطاليا تعتقل قبطانة سفينة مهاجرين رست عنوة على شواطئها
باخرة "تقتحم" ميناء في إيطاليا.. وفيديو يرصد لحظات الهلع

وقالت (سي آي): "نحن لا نخاف" من وزير الداخلية المتشدد ماتيو سالفيني، "لكن بدلا من ذلك، نتجه نحو أقرب ميناء من أجل السلامة".

وتزعم المنظمة أن هناك 39 قاصرا على متن السفينة.

وتأتي المواجهات الجديدة بعد أسبوع من شق سفينة إنقاذ ألمانية طريقها إلى ميناء لامبيدوسا، بحجة "حالة الضرورة".