وكالات - أبوظبي

قتل 5 أشخاص بينهم 3 جنود وأصيب 9 آخرون في انفجار بقاعدة عسكرية في جزيرة غولو بجنوب الفلبين الجمعة، وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الهجوم الإرهابي.

وقال المتحدث باسم الجيش الفلبيني، رامون زاغالان إنّ الهجوم أدى إلى مقتل 3 عسكريين وإصابة 9 آخرين، بينما قتل مدنيان، الأول كان على دراجته النارية والثانية تاجرة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مديرة "سايت"، وهو المرصد المتابع للحركات الإرهابية، ريتا كاتز إنّ داعش الإرهابي تبنى هجوما انتحاريا نفذّه 2 من عناصره.

أخبار ذات صلة

"داعش" يتبنى التفجيرين الانتحاريين في تونس
عشرات القتلى بهجوم انتحاري في نيجيريا

 ووقع الهجوم في المقر العام المؤقت للوحدة في ايندانان على جزيرة غولو، الذي يضم 1500 عنصر وجرى الانتقال إليه قبل 4 أسابيع.

من جانبه، قال المتحدث العسكري المحلي الضابط ارفين ارسيناس "لا نستبعد احتمال وقوف جماعة أبو سيّاف" خلف العملية. غير أنّه لم يتمكن من تحديد نوعية المتفجرات المستخدمة.

وتعدّ جزيرة غولو معقلا لجماعة أبو سيّاف الإرهابية التي استأنفت مانيلا حملتها ضدّها عقب هجوم انتحاري استهدف كاتدرائية جولو (21 قتيلا) في يناير. وتبنى الهجوم في حينه تنظيم داعش الإر هابي الذي ترتبط به فصائل تابعة لجماعة أبو سيّاف المتطرفة.