هبه نصر - واشنطن - سكاي نيوز عربية

نفت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية، مورغان أرتاغوس، السبت، إرسال واشنطن لرسالة للإيرانيين عبر الوسيط العماني، وذلك بعد أن تم الربط بين تراجع الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، عن توجيه ضربة عسكرية لأهداف إيرانية والرسالة.

وقالت أرتاغوس إن هذه التقارير دعاية إيرانية، مطالبة طهران بـ"مواجهة الدبلوماسية بالدبلوماسية".

وفي وقت سابق، ذكرت مصادر لوكالة "رويترز"، أن الرئيس دونالد ترامب بعث برسالة إلى إيران عبر سلطنة عُمان، تزامنت مع تقارير تحدثت عن عدول ترامب عن توجيه ضربة عسكرية لأهداف إيرانية.

وأكد ترامب في رسالته أنه غير راغب في خوض حرب مع طهران ويرغب في الحوار، لكنه مع ذلك حذر من هجوم وشيك قد يستهدف إيران، وفق ما نقلت "رويترز" عن مسؤولين إيرانيين لم تذكر أسمائهم.

وقال المسؤولون إن ترامب منح الإيرانيين "مهلة محدودة" من أجل الرد على رسالته.

أخبار ذات صلة

ترامب يكشف سبب تراجعه عن ضرب إيران في اللحظة الأخيرة

وكان رد إيران الفوري على رسالة الرئيس الأميركي، التأكيد على موقف مرشد نظام طهران، علي خامنئي، الرافض لإجراء أي محادثات مع واشنطن، لكن المسؤولين الإيرانيين قالوا إن خامنئي سيستلم الرسالة.

وارتفع سقف التوتر بين الولايات المتحدة وإيران، بعد إسقاط الحرس الثوري الإيراني طائرة أميركية مسيرة فوق خليج هرمز، الخميس، فيما يترقب العالم ردا أميركيا.

وقالت وسائل إعلام أميركية إن ترامب وافق على خطة عسكرية لضرب أهداف إيرانية، بعد إسقاط الطائرة الأميركية، الخميس، لكنه تراجع فجأة.