وكالات - أبوظبي

قال الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الجمعة، إنه لا يسعى إلى حرب مع إيران، لكنه حذر من أن الصراع إذا حدث فسيؤدي إلى "إبادة".

وأوضح ترامب في مقابلة مع محطة "إن.بي.سي نيوز" الإخبارية  "لا أسعى لحرب وإذا حدث فستكون إبادة لم تشهدها من قبل قط. لكنني لا أتطلع للقيام بذلك".

ويأتي حديث ترامب بعد أن أبدى استعداده لإجراء محادثات مع المرشد الإيراني أو الرئيس حسن روحاني، دون شروط مسبقة وذلك في وقت تشهد فيه العلاقات بين البلدين توترا بسبب إسقاط إيران طائرة أميركية مسيرة.

ونقلت "رويترز" عن ترامب قوله: "ملف الصواريخ الباليستية الإيرانية سيكون جزءا من أي اتفاق مستقبلي مع طهران".

أخبار ذات صلة

البنتاغون يحذر إيران: لدينا القدرة على الرد بقوة
ترامب: الصواريخ الإيرانية ستكون ضمن أي اتفاق مع طهران

وصرح ترامب خلال مقابلته مع الشبكة الأميركية بأنه كان على وشك الموافقة على ضربات ضد إيران بسبب إسقاطها لطائرة أميركية مسيرة بالقرب من مضيق هرمز، لكنه لم يتقبل فكرة إزهاق الأرواح انتقاما لذلك.

وأوضح أنه سأل قادة الجيش الأميركي عن العدد المحتمل للأشخاص الذين قد يقتلوا في العملية، مضيفا: "ردوا بالقول ما يقرب من 150سيدي، وفكرت في الأمر للحظة. وقلت أتعرفون؟ لقد أسقطوا طائرة غير مأهولة... وها نحن ننظر الآن في أمر مقتل 150 شخصا. ولم أتقبل الأمر ولا أعتقد أنه متناسب مع ما حدث".

من جانبها، أعربت رئيس مجلس النواب، نانسي بيلوسي، عن ترحيبها بقرار ترامب قائلة: "سعيدة لقرار ترامب إلغاء الضربات العسكرية المخططة مسبقا ضد إيران".