وكالات - أبوظبي

ذكرت وكالة الإعلام الروسية أن موسكو اتهمت واشنطن، الجمعة، بإثارة توترات خطيرة بشأن إيران عمدا، ودفع الوضع إلى شفا الحرب.

ودعا سيرغي ريابكوف، نائب وزير الخارجية، واشنطن إلى تقييم العواقب المحتملة للنزاع مع إيران، وقال إن تقريرا نشرته صحيفة "نيويورك تايمز" يكشف أن الوضع شديد الخطورة.

وقال التقرير إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب وافق فيما يبدو على توجيه ضربات عسكرية ضد إيران، ردا على إسقاط طهران طائرة من دون طيار أميركية مسيرة. لكنه تراجع عن قراره في اللحظة الأخيرة.

ونقل موقع صحيفة "نيوزويك" عن مسؤولين أميركيين قولهم إنهم لا يعلمون لماذا غيّر ترامب رأيه قبل فترة قصيرة من بدء عملية شن الضربات، كما لا يعرفون ما إذا كانت الضربة أجلت إلى وقت لاحق، أو ألغيت بصفة نهائية.

أخبار ذات صلة

شركات طيران "تبتعد" عن مضيق هرمز والأجواء الإيرانية
رسالة من ترامب لطهران بالوقت الحرج.. ورد إيراني شديد اللهجة

وقال مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" إن معدات عسكرية في المنطقة وضعت قيد التأهب لمدة 72 ساعة، مضيفا "من بين المعدات، توجد سفينة حربية من نوع (USS Leyte Gulf)".

وذكر مسؤول آخر أن من بين الأهداف التي كانت مستهدفة بالضربة الأميركية "نظام الصواريخ S-125 Neva / Pechora"، وهو نظام من صنع الاتحاد السوفيتي يعرف باسم SA-3 Goa.

ويعتقد الجيش الأميركي أن هذا السلاح جرى استخدامه من طرف الحرس الثوري الإيراني لإسقاط طائرة استطلاع أميركية مسيرة، يوم أمس.

وتزعم إيران أن الطائرة من دون طيار انتهكت مجالها الجوي، فيما تقول السلطات الأميركية إن الطائرة كانت تحلق في المجال الجوي الدولي.