ترجمات - أبوظبي

كشف وزير الداخلية البريطاني، ساجد جاويد، الخميس، أنه وقع أمرا من أجل تسليم مؤسس موقع "ويكيليكس"، جوليان أسانغ، إلى الولايات المتحدة.

وأضاف جاويد في حديث إذاعي، أن بلاده تلقت طلبا من الولايات المتحدة من أجل تسلمه قبل عقد محكمة أسانج المقرر غدا الجمعة.

وتابع :"وقعت بالأمس (الأربعاء) أمرا يقضي بتسليم أسانج وصادقت عليه".

ويفتح هذا القرار البابا أمام تسليم أسانج، الأسترالي الجنسية، إلى الولايات المتحدة، حيث تنتظر لائحة اتهام مؤلفة من 18 تهمة، مثل نشر معلوما سرية والتآمر مع آخرين لقرصنة حواسب موظفة في البنتاغون.

وقال وزير الداخلية البريطاني، إن القرار في النهاية يعود للقضاء، لكن هناك دورا مهما للغاية للوزير، مبررا قراره برغبته في تحقيق العدالة.

ولفت ساجد جاويد إلى أن لندن تلقت رسميا طلبا من واشنطن لتسلم مؤسس موقع "ويكيليكس".

أخبار ذات صلة

بالفيديو.. كاميرا "سرية" توثق حياة أسانج داخل السجن
مؤسس ويكيليكس يواجه الترحيل لواشنطن.. ويتعهد بالمقاومة
جوليان أسانج.. "القرصان" في مصيدة التسريبات والاغتصاب
اعتقال مؤسس "ويكيليكس" بعد 7 سنوات "داخل السفارة"

وطلب أسانج (47 عاما) اللجوء في سفارة الإكوادور بلندن في يونيو عام 2012 لتجنب تسليمه للسويد، حيث كان مطلوبا لاستجوابه بشأن مزاعم اغتصاب واعتداء جنسي.

وفي صباح الخميس 11 أبريل 2019، وعبر تفاهم بين حكومتي بريطانيا والإكوادور، تلقى الناشط المثير للجدل طعنة من الدولة اللاتينية عندما قررت رفع صفة اللجوء عنه وتسليمه إلى شرطة لندن.

ولمع اسم جوليان أسانج عندما نشر موقع "ويكيليكس" الذي أسسه عام 2006، الآلاف من البرقيات الدبلوماسية من سفارات الولايات المتحدة عبر العالم إلى وزارة الخارجية في واشنطن، خاصة بشأن الحرب في العراق وأفغانستان، في أكتوبر عام 2010.