وكالات - أبوظبي

وافق أعضاء البرلمان النمساوي، يوم الاثنين، على اقتراح بحجب الثقة عن حكومة المستشار المحافظ، سيباستيان كورتس، عقب فضيحة سياسية مدوية.

وجاء قرار حجب الثقة بعد أيام من تولي الحكومة المؤقتة، إدارة البلاد، عقب فضيحة تسجيل مصور.

واستقال نائب المستشار هاينز- كريستيان شتراخه، السبت الماضي، بعدما نشرت صحيفتان ألمانيتان تسجيلا مصورا له وهو يعرض تعاقدات حكومية على مستثمرة روسية.

أخبار ذات صلة

فضيحة "التمويل الروسي" تطيح بوزير الداخلية النمساوي

وأيد سحب الثقة نواب من الديمقراطيين الاشتراكيين وحزب الحرية اليميني المتطرف الذي كان متحالفا مع حزب كورتس إلى غاية الأسبوع الماضي.

ويتعين على الرئيس النمساوي الآن تعيين مستشار جديد لتشكيل حكومة يمكنها أن تحظى بتأييد البرلمان حتى إجراء الانتخابات العامة المقبلة المتوقعة في سبتمبر.