وكالات - أبوظبي

هددت إيران بإمكانية الانسحاب من معاهدة للحد من انتشار الأسلحة النووية، بعد تشديد العقوبات عليها من طرف واشنطن.

وقال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، الأحد، إن الانسحاب من المعاهدة من بين "خيارات عديدة" أمام إيران، بعدما شددت الولايات المتحدة العقوبات على طهران، حسبما قالت وسائل إعلام رسمية.

ونسبت هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية إلى جواد ظريف قوله: "خيارات الجمهورية الإسلامية عديدة وسلطات البلاد تبحثها. والانسحاب من معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية أحدها".

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد تعهد في فبراير الماضي بألا تحصل طهران مطلقا على أسلحة نووية، قائلا: "إنهم (الإيرانيين) يفعلون أمورا، أمورا سيئة".

أخبار ذات صلة

وزير خارجية إيران يعتزم زيارة كوريا الشمالية

وأكد ترامب وقتها، إيران "دكتاتورية فاسدة"، ولن تحصل على السلاح النووي، مضيفا أن "واشنطن لن تغلق أعينها عن نظام ينادي بالموت لأميركا".

ونوه إلى أن واشنطن تصدت للنظام الراديكالي في طهران، مشددا: "لن نسمح لإيران بامتلاك السلاح النووي"، مشيرا إلى أن واشنطن فرضت أقسى العقوبات على إيران.