سكاي نيوز عربية - أبوظبي

قدم الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون هدية للرئيس الروسي فلاديمير بوتن، عبارة عن سيف، قائلا إنه يجسد قوة روحه.

وخلال حفل استقبال على شرف الضيف الكوري الشمالي، قدم كيم السيف إلى بوتن، قائلا:" عندما لم تكن الأسلحة الحديثة موجودة، استخدموا مثل هذه السيوف.. هذه هدية أعددتها من أجلك، فالسيف يجسد قوة روحي وروح شعبنا الذي يدعمك".

ومن جانبه، شكر بوتن زعيم كوريا الشمالية، لكنه قدم له في المقابل عملة معدنية رمزية لشراء السيف، لأنه حسب التقاليد الروسية، فإن تقديم السيوف والسكاكين كهدايا يعد من قبيل الفأل السيء.

وأجرى كيم جونغ أون أول قمة له مع بوتن، الخميس، على جزيرة تقع قبالة مدينة فلاديفوستوك الروسية المطلة على المحيط الهادي.

وتأتي زيارة كيم الأولى إلى روسيا بعد حوالي شهرين على فشل قمته الثانية مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بسبب الخلافات حول العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة على كوريا الشمالية.

وتحدث الزعيمان بعد اجتماعهما التاريخي، الخميس، أثناء جلوسهما لإجراء مفاوضات أوسع نطاقا ضمت كبار المسؤولين من الجانبين في جزيرة روسكي بالقرب من فلاديفوستوك.

أخبار ذات صلة

المواصفات "الخاصة" في سيارة زعيم كيم كوريا الشمالية
بالفيديو.. ارتباك حراس كيم بعد توقف القطار في المكان الخطأ

وقال بوتن إنه وكيم "تبادلا الآراء حول ما يجب القيام به لتحسين الموقف".

وأشار كيم إلى أنهما "ناقشا طرق التسوية السلمية"، كما أن "نقاشهما كان مثمرا للغاية".

ووصل كيم إلى فلاديفوستوك، يوم الأربعاء، على متن قطار مصفح، وقال للتلفزيون الحكومي الروسي إنه يأمل في أن تكون زيارته الأولى لروسيا "ناجحة ومفيدة"، وأشار إلى "حب أبيه الكبير لروسيا".

وكان الزعيم الراحل كيم جونغ إيل قد قام بثلاث زيارات إلى روسيا، آخرها في عام 2011.