وكالات - أبوظبي

قالت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي الاثنين، إن آراء أعضاء المجلس من الديمقراطيين تفاوتت بشأن الإجراءات الواجب اتخاذها بعد نشر نسخة محررة من تحقيق المحقق الأميركي الخاص روبرت مولر، فيما يتعلق بدور روسيا في الانتخابات الأميركية عام 2016.

وأضافت في رسالة إلى زملائها الأعضاء في الحزب الديمقراطي إن من "الضروري معرفة أن الوقائع المتعلقة بمساءلة الرئيس يمكن الحصول عليها خارج جلسات المساءلة".

وقالت إن الرئيس دونالد ترامب انخرط في سلوك غير أخلاقي ومنعدم الضمير إلى حد بعيد "سواء كان من الممكن توجيه الاتهام إليه حاليا أم لا".

وترك كبار الأعضاء الديمقراطيين في الكونغرس الباب مفتوحا فيما يتعلق بمساءلة الجمهوري ترامب، لكنهم قالوا أيضا إنهم بحاجة لاستكمال تحقيقهم الخاص أولا فيما إذا كان ترامب عطل العدالة أثناء تحقيق مولر.

أخبار ذات صلة

تصعيد في الكونغرس لبحث إمكانية "محاكمة ترامب وعزله"

وقالت بيلوسي في رسالتها "بينما تتفاوت آراؤنا بين البدء في التحقيق فيما توصل إليه تقرير مولر أو البدء مباشرة في المساءلة، فإننا متفقون تماما على ضرورة المضي قدما نحو الوصول إلى الحقيقة".

وأضافت "وبينما نتقدم لكشف الحقيقة وتقديم إصلاحات إضافية نحتاجها لصون ديمقراطيتنا، علينا أن نظهر للشعب الأميركي أننا نسعى دون أي هوى أو تحيز ونركز على جلاء الحقيقة".

ومن المقرر أن يناقش الأعضاء الديمقراطيون في مجلس النواب خطواتهم المقبلة خلال مؤتمر عبر الهاتف في وقت لاحق الاثنين.