وكالات - أبوظبي

أعلن الادعاء الروسي، الثلاثاء، أن رجلا نرويجيا محتجزا على خلفية اتهامات بالتجسس، حصل على معلومات سرية بشأن غواصات نووية روسية.

وقال محامي فوردي بيرغ، الذي تم توقيفه في موسكو بديسمبر 2017، إن بيرغ، مفتش الحدود النرويجي المتقاعد، ضحية لمكيدة سياسية.

من جانبها، صرحت ممثلة الادعاء ميلانا ديغاييفا لوكالات أنباء روسية، الثلاثاء، عند مستهل محاكمة بيرغ والتي تجري في جلسات مغلقة لاعتبارات السرية، إن الرجل النرويجي جمع معلومات بشأن غواصات نووية روسية.

أخبار ذات صلة

روسيا تشغّل غواصة التسونامي النووي

وأضافت أن بيرغ، الذي يزعم أنه عمل لصالح الاستخبارات النرويجية، ضبط متلبسا بوثائق حصل عليها من موظف في منشأة عسكرية والذي كان يخضع للمراقبة من قبل الاستخبارات الروسية.