وكالات - أبوظبي

أعلن الأمير وليام أنه سيزور نيوزيلندا الشهر المقبل لتأبين 50 شخصا راحوا ضحية إطلاق نار على مسجدين في كرايست تشيرش قبل أسبوعين.

ويقوم الأمير وليام، دوق كمبردج، بالزيارة نيابة عن جدته الملكة إليزابيث (92 عاما) بموجب طلب من رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن.

وقال قصر كينزنجتون في بيان: "سيلتقي الدوق مع المتضررين من الهجوم وسيعبر عن تقديره للتعاطف والتآزر المذهلين اللذين أبداهما شعب نيوزيلندا في الأسبوعين الماضيين"، وفقا لما ذكرت وكالة "رويترز".

وتحدث وليام وغيره من أفراد العائلة المالكة عن صدمتهم الشديدة بسبب الهجوم الذي استهدف المسجدين في يوم 15 مارس والذي وجه فيه الاتهام بالقتل لشخص يشتبه في أنه يؤمن بتميز العرق الأبيض.

أخبار ذات صلة

خلل باب الطوارئ تسبب بمقتل 17 شخصا بمذبحة مسجد النور
مداهمة للشرطة بقضية مذبحة المسجدين.. والعثور على رجل مقتول
"فتى البيضة": ما قمت به لم يكن صحيحا
نيوزيلندا تعلن إجراء "تحقيق وطني" بمجزرة المسجدين

وقال وليام:"هذا الهجوم عديم الحس هو إهانة لسكان كرايست تشيرش ونيوزيلندا والجالية الإسلامية على نطاق أوسع. إنه هجوم مروع على نمط حياة يجسد الاحترام والمشاركة والصداقة".

وأضاف: "نعلم أنه من قلب هذا الألم والحزن العميق سيتحد شعب نيوزيلندا ليظهر أن مثل هذا الشر لا يمكنه هزيمة التعاطف والتسامح".