وكالات - أبوظبي

أكدت مصادر صومالية، يوم السبت، مقتل خمسة أشخاص بينهم نائب وزير، في اعتداء تبناه تنظيم الشباب المتشدد واستهدف مقرات حكومية في العاصمة مقديشو.

وانفجرت سيارة ملغومة انفجرت عند مبنى وزارة العمل في العاصمة مقديشو، وذكر الرائد في الشرطة الصومالية، محمد حسين، أن الهجوم كان تفجيرا انتحاريا بسيارة ملغومة ثم تبعه إطلاق نار وانفجار ثان.

وقال شاهد العيان، عبد الله محمد "رأيت جثث أربعة أشخاص أحدهم بزي شرطي"، في حين قال عضو مجلس الشيوخ الصومالي، إلياس علي حسن، إن نائب الوزير القتيل هو صخر إبراهيم عبد الله الذي قتل بمعزل عن الأربعة الآخرين.

من ناحيتها، قالت حركة الشباب المتشددة، إن أحد مسلحيها صدم مبنى الوزارة بسيارة ملغومة حتى يتيح للآخرين أن يدخلوه.

وقال  المتحدث باسم العمليات العسكرية لحركة الشباب، عبد العزيز أبو مصعب، "نحن داخل المبنى والقتال مستمر. سنذكر التفاصيل لاحقا".

وشهدت مقديشو عددا من الهجمات المروعة في مارس الجاري، وسقط قتلى وجرحى في الانفجارات.

أخبار ذات صلة

انفجار قوي وسط العاصمة الصومالية مقديشو

وبعد طردهم من مقديشو عام 2011، خسر المتشددون معاقلهم الأساسية. لكنهم حافظوا على سيطرتهم على مناطق شاسعة، حيث يقودون تمردا وهجمات انتحارية، تستهدف مقرات حكومية وأمنية أو مدنية.

وتعهد المتشددون بإسقاط الحكومة الصومالية التي تحظى بدعم دولي وبدعم 20 ألف عنصر من الاتحاد الأفريقي في الصومال.

وتشارك قوات من كينيا في قوة حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي والتي تساعد في الدفاع عن الحكومة المركزية في الصومال.