وكالات - أبوظبي

نفت إيران، الاثنين، مشاركتها في عملية عسكرية ضد المسلحين الأكراد، تخوضها القوات التركية على الحدود الشرقية للبلاد.

ونقلت وكالة أنباء "مهر" الإيرانية الحكومية عن مصدر عسكري، قوله "الجيش التركي نفذ العملية ضد جماعة حزب العمال الكردستاني المسلحة، لكن القوات المسلحة الإيرانية لم تكن جزءا من هذه العملية".

وجاء النفي الإيراني، بعدما نقلت وكالة أنباء الأناضول التركية الحكومية عن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، قوله إن بلاده بدأت عملية مشتركة مع إيران على الحدود الشرقية تستهدف حزب العمال الكردستاني، في وقت سابق من الاثنين.

وكان نائب وزير الداخلية الإيراني زار أنقرة الأسبوع الماضي، حيث تعهد البلدان بمواصلة التعاون في محاربة "الجماعات الإرهابية"، بحسب وكالة الأنباء الإيرانية "إسنا".

ونفى السفير الإيراني لدى أنقرة بهمان حسينبور يوم السبت الماضي، مزاعم بإطلاق عملية عسكرية مشتركة بين البلدين، موضحا أن "التعاون" لا يعني القيام بعملية عسكرية مشتركة.

أخبار ذات صلة

تركيا وإيران تشنان عملية عسكرية مشتركة ضد الأكراد

ويشن حزب العمال الكردستاني تمردا منذ أكثر من ثلاثة عقود، وتعتبره تركيا وكذلك حلفاؤها الغربيون تنظيما إرهابيا.

وعادة ما تشن تركيا غارات جوية في شمال العراق ضد معسكرات الحزب، بل وتشن حملة تستهدف التنظيم ومؤيديه المزعومين منذ انهيار عملية السلام بين الجانبين عام 2015.

وفي عام 2004، تشكل حزب الحياة الحرة الكردستاني الموالي لحزب العمال الكردستاني، للقتال من أجل استقلال الأكراد في إيران.