ترجمات - أبوظبي

قال رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض، كمال كيليتشدار أوغلو، إن تركيا دولة بلا خطة إنمائية، مضيفا أن البلاد بحاجة إلى برنامج تطوير جديد، وفق ما ذكرت وسائل إعلام تركية.

ونقلت صحيفة "حرييت" التركية عن كيليتشدار أوغلو قوله، الثلاثاء، إن "الدول تحتاج إلى التخطيط بالإضافة إلى مسار عمل. تخطط اليابان وكوريا الجنوبية للسنوات المائة المقبلة. تركيا هي دولة بلا خطة تطوير".

وأضاف زعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض في كلمة خلال اجتماع مع ممثلي المنظمات غير الحكومية ورجال الأعمال في مرسين: "لقد بات الناس يعملون على 24 ساعة في اليوم إذا لزم الأمر".

وأكد كيليتشدار أوغلو أن تركيا تفتقر إلى "مسار العمل والتخطيط للمستقبل"، مشيرا إلى حاجة البلاد إلى إنتاج ذي قيمة مضافة وعالية من الفن إلى الآلات، مضيفا أن تركيا تراجعت حتى في الزراعة.

أخبار ذات صلة

معارض تركي يهاجم أردوغان: مرضه القديم تجدد
حزب تركي معارض يتعهد بـ"تغيير وجهي أنقرة وإسطنبول للأبد"

 وشدد زعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض على أن السلطات السياسية في تركيا كانت في السابق تهتم بأفكار واقتراحات الشباب، وكانت الجدارة هي المهيمنة، على عكس ما تشهده البلاد حاليا.

وقال: "لقد تمزق هذا الفهم في تركيا. هذه واحدة من مشاكلنا الأساسية. لا يوجد سوى الولاء للرؤساء. عندما يتم فصل الهيكل البيروقراطي للدولة عن الجدارة، لا يمكن تقديم خدمات جيدة".

وأكد كيليكدار أوغلو أن التوتر بين الأحزاب السياسية في تركيا لا يفيد البلاد، قائلا: "دعونا نتنافس في تعهداتنا بشأن كيفية تقديم الخدمات. يجب أن يكون للسياسة أخلاق".