وكالات - أبوظبي

أخطأ مكتب رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، الاثنين في إحياء ذكرى الهجوم على العميل الروسي المزدوج السابق سيرجي سكريبال في مدينة سالزبري، حيث نشر صورة لمدينة إنجليزية أخرى لكنه تدارك الخطأ في وقت لاحق.

ونشر المكتب عبر حسابه على تويتر صورة لأشجار ونهر وبرج مدبب مشهور في مدينة باث الإنجليزية، وأرفق بها تعليقا جاء فيه "تعافت سالزبري جيدا من هذا الحدث الطائش والمدمر.. مما يشهد على تحلي السكان بالإصرار والصبر والإيجابية".

وعُثر على سكريبال وابنته يوليا فاقدين الوعي على مقعد في مدينة سالزبري في الـ4 من مارس من العام الماضي ووجهت بريطانيا اتهامات الشروع في القتل لروسيين غيابيا.

أخبار ذات صلة

بريطانيا تعتمد إجراءات جديدة لحمايتها من الهجمات الكيماوية

ونفت روسيا تورطها في هجوم سالزبري الذي أدى إلى أكبر عدد من قرارات طرد الدبلوماسيين منذ أوج الحرب الباردة.

وقال الروسيان اللذان تتهمهما بريطانيا بشن الهجوم لصالح المخابرات العسكرية الروسية لقناة تلفزيونية، إنهما زارا سالزبري لرؤية البرج المدبب الشهير لكاتدرائية المدينة.

وفي وقت لاحق، حلت صورة لداونينغ ستريت محل تغريدة ماي التي احتوت على صورة باث، وهي مدينة إنجليزية قريبة تشتهر بحماماتها الرومانية.

أخبار ذات صلة

بعد عام على تسميم سكريبال بالغاز.. "عمل جريء" بمكان الحادثة

 وتملك رئيسة الوزراء البريطانية حسابين على تويتر. وقال متحدث باسم ماي إن نشر صورة باث يرجع لخطأ بشري جرى تصحيحه في أقرب وقت ممكن.