سكاي نيوز عربية - أبوظبي

قالت زعيمة الحزب الجمهوري في ولاية فيرجينيا الغربية، السبت، إن الحزب لا يتغاضى عن ملصق معاد للمسلمين عُرض في مبنى الكابيتول الأميركي (مقر الكونغرس) خلال حدث جمهوري، ربط النائبة الديمقراطية إلهان عمر بهجمات 11 سبتمبر الإرهابية.

ويعرض الملصق لحظة الهجوم على مركز التجارة العالمي في مدينة نيويورك، مكتوبا عليه "قلتم لن ننسى أبدا"، مذيلا بصورة لإلهان عمر كتب عليها "أنا دليل على أنكم نسيتم".

أما النائبة الديمقراطية المسلمة (صومالية الأصل) غردت عن الملصق، قائلة: "لا أتعجب من سبب وضعي على قائمة المطلوب رأسهم من الإرهاب المحلي، و(اغتيال إلهان عمر) مكتوب على محطات الوقود المحلية".

أخبار ذات صلة

بعد الاعتذار.. ترامب يطلب من إلهان عمر الاستقالة
إلهان عمر تعتذر عن "معاداة السامية".. وترامب: لا يكفي
حجاب في الكونغرس.. صور المشهد التاريخي
إلهان عمر.. أول محجبة تدخل الكونغرس الأميركي

ولم يقتصر حدث الحزب الجمهوري في فيرجينيا على هذا الملصق، بحسب ما ذكرت شبكة "سي بي إس" الأميركية، فقد تضمن أيضا كتابا بعنوان "أسلمة المدارس العامة في أميركا"، وكتيبات عن جماعة الإخوان الإرهابية وآخر بعنوان "حوار بين الأديان أم خداع".

إلى جانب ذلك، يواجه النائب الديمقراطي، مايك كابوتو، عقابا محتملا بعد أن ركل باب الغرفة التي استضافت حدث الحزب الجمهوري في غضب، وألحق الضرر بشخص ما على الجانب الآخر.

وقال كابوتو لـ"ويست فرجينيا ميترو نيوز": "أنا الشخص الذي ركل الباب. كنت غاضبا. رأيت الملصق، ورأيته عنصريا. أعتذر عن غضبي بهذه الطريقة".