أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد الاثنين إن الولايات المتحدة لا تستطيع بعد الآن إملاء سياستها على العالم، واعتبر أن العلاقة بين باكستان وحلف شمال الأطلسي ستكون أكثر اضطرابا.

وقال أحمدي نجاد في خطاب ألقاه خلال مؤتمر عن الاقتصاد الأفغاني عقد في دوشنبه عاصمة طاجيكستان "على حلف شمال الأطلسي، والولايات المتحدة أن يغيرا سياستهما لأن الوقت الذي كانا يمليانها فيه على العالم قد ولى."

 وتابع: "سيزداد الاضطراب وعدم الاستقرار في العلاقة بين حلف شمال الأطلسي وباكستان."

واعتبر أحمدي نجاد سياسة الدول الأعضاء في حلف شمال الاطلسي التي ينفذونها بغرض إحياء الاستعمار السبب الرئيسي في المشكلات التي يواجهها العالم.

يشار إلى أن الوفد الأميركي، الذي يرأسه مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون جنوب ووسط آسيا روبرت بليك، غادر القاعة حين بدأ أحمدي نجاد يلقي خطابه وعاد حين انتهى منه.

وتواجه إيران منذ سنوات أزمة سياسية مع الغرب على خلفية مشروعها النووي المثير للجدل، وهو ما عرضها لسلسلة من العقوبات الاقتصادية.