وكالات - أبوظبي

شرعت القوات الجوية الأميركية في نقل أطنان من المساعدات إلى مدينة كولومبية على الحدود الفنزويلية كجزء من جهد يهدف إلى تقويض الرئيس الاشتراكي نيكولاس مادورو.

وأقلعت أول طائرة من بين 3 طائرات من طراز "سي - 17"، السبت، من قاعدة هومستيد الجوية في فلوريدا وهبطت في مدينة كوكوتا.

وتعد المدينة نقطة تجميع للمعونات، التي يفترض أن يوزعها مؤيدو، خوان غوايدو، رئيس الكونغرس (البرلمان) الذي تعترف به الولايات المتحدة رئيسا شرعيا لفنزويلا.

أخبار ذات صلة

"فرقة الموت" في فنزويلا.. قتل وتعذيب بدم بارد

وكانت شحنات مساعدات سابقة نقلت على متن طائرات تجارية، وكان مادورو تعهد بمنع وصول المساعدات التي وصفها بأنها غير ضرورية وغير قانونية.

وألقى مادورو باللوم في أي جوع في البلاد على القيود الأميركية وخصومه المحليين.

وتشتمل شحنة، السبت، التي يصل وزنها إلى 180 طنا، حزما غذائية أو صحية تكفي لأكثر من 25 ألف شخص.