وكالات - أبوظبي

قال الرئيس الكولومبي إيفان دوكي إن القوات المسلحة قتلت زعيما متمردا رفض وقف الأعمال القتالية وفقا لاتفاق سلام أبرم في 2016 مع الحكومة.

والرجل المعروف بالاسم الحركي روديرغو كاديتي كان عضوا بارزا في فصيل من المتمردين السابقين من جماعة القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) والذي رفض الالتزام باتفاق السلام مع الحكومة.

وقال الرئيس الكولومبي في فاعلية في مدينة مانيثاليس "اليوم تم في عملية تحييد المجرم المعروف بروديرغو كاديتي، أحد الرموز الأكثر رعبا في الإرهاب في بلادنا".

أخبار ذات صلة

قتلى في انفجار سيارة ملغومة بأكاديمية الشرطة في كولومبيا

وقال وزير الدفاع جييرمو بوتيرو في نفس الفاعلية إن كاديتي كان يجمع المنشقين لتشكيل جماعة جديدة، وجرى أيضا قتل 9 من مقاتلي العصابات واعتقال آخرين، وفقا لوكالة "رويترز".

ويوجد قرابة 1800 مقاتل يتبعون المنشقين منتشرين على حوالي 30 وحدة.

ووافق قرابة 13 ألف من أعضاء فارك بينهم 6000 مقاتل على التوقف عن الأعمال القتالية طبقا لاتفاق سلام. وتعمل الجماعة الآن كحزب سياسي له عشرة مقاعد في الكونغرس حتى 2026.

وقاتلت فارك الحكومة لأكثر من خمسة عقود، فيما أودى الصراع في كولومبيا بحياة أكثر من 260 ألف شخص.