سكاي نيوز عربية - أبوظبي

حث البابا فرنسيس زعماء أميركا اللاتينية، الخميس، على محاربة الفساد والتصدي لعنف العصابات وتهريب المخدرات وقتل النساء الذي قال إنه أصبح "وباء" في القارة التي ولد فيها.

وتناول بابا الفاتيكان قضية الهجرة لليوم الثاني على التوالي، قائلا إنه يجب عمل المزيد للتغلب على المخاوف والشكوك، لأن المهاجرين يبحثون عن حياة أفضل.

وفي اجتماع مع أساقفة من أميركا الوسطى، قال البابا إن الكثير من الشباب وجدوا أنفسهم "محاصرين ومحرومين من الفرص في ظل أوضاع صعبة، لا يلوح لها حل في الأفق: العنف الأسري، وقتل النساء- قارتنا تعاني من وباء في هذا الصدد- والعصابات المسلحة، والمجرمون، وتجارة المخدرات".

أخبار ذات صلة

الإمارات تستعد لزيارة البابا وشيخ الأزهر

 وكانت 2795 امرأة على الأقل من ضحايا قتل النساء في أميركا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي في عام 2017، وفقا للبيانات الحكومية المقدمة إلى اللجنة الاقتصادية لأميركا اللاتينية التابعة للأمم المتحدة.

ومساء الخميس، شارك مئات الآلاف من الشباب في حفل افتتاح يوم الشباب العالمي الذي تنظمه الكنيسة الكاثوليكية في بنما.