أبوظبي - سكاي نيوز عربية

رفض الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الاثنين، مقترحا من حليف جمهوري في مجلس الشيوخ بأن يعيد جزئيا فتح الإدارات المغلقة من الحكومة، للسماح باستئناف المفاوضات بشأن أزمة تتعلق بتمويل الجدار الذي يسعى لبنائه على الحدود مع المكسيك.

ولدى مغادرته البيت الأبيض في زيارة إلى لويزيانا، قال ترامب للصحفيين، إنه لم يوافق على اقتراح السيناتور الجمهوري لينزي غراهام بإعادة فتح المؤسسات الحكومية لثلاثة أسابيع، وفق ما نقلت رويترز.

وقال غراهام، الأحد، إنه إذا فشلت المحادثات خلال تلك الفترة فبإمكان ترامب المضي قدما وإعلان حالة طوارئ على الصعيد الوطني لتجاوز الكونغرس، والحصول على أموال لبناء جدار على الحدود الأميركية المكسيكية، وهي المسألة التي تسببت بالإغلاق الحكومي في 22 ديسمبر.

أخبار ذات صلة

إغلاق الحكومة الأميركية
"الإغلاق الحكومي"

 ولوح ترامب بخيار إعلان حالة طوارئ على الصعيد الوطني إذا لم يتمكن من التوصل إلى اتفاق مع المشرعين، وقال الاثنين إنه "لا يتطلع للقيام بذلك".

وأغلقت الحكومة الاتحادية جزئيا بسبب طلب ترامب من الكونغرس الموافقة على تخصيص 5.7 مليار دولار لبناء جدار على طول الحدود مع المكسيك، كما وعد خلال حملته الانتخابية.

ويرفض الديمقراطيون إجراء المزيد من المفاوضات قبل إعادة فتح الحكومة.