أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ارتفع عدد قتلى الهجوم بالأسلحة النارية والتفجيرات الانتحارية على مجمع حكومي في العاصمة الأفغانية كابل، إلى 43 شخصا، وفق ما أفادت وزارة الصحة، الثلاثاء.

وبهذه الحصيلة، يعد هجوم كابل، الذي استمر ساعات عدة، واحدا من أكثر الهجمات دموية التي شهدتها العاصمة الأفغانية هذا العام.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة الأفغانية وحيد مجروح، إن 10 أشخاص آخرين جرحوا في هجوم الاثنين، الذي استهدف مجمعا يضم مكاتب وزارة الاشغال العامة والشؤون الاجتماعية.

وهاجم مسلحون المجمع منتصف النهار بعد تفجير سيارة مفخخة عند مدخله، فسارع الموظفون إلى الهرب للنجاة بحياتهم، وبعضهم قفز من النوافذ.

واحتجز المئات داخل المباني مع انتشار القوى الأمنية في المكان واشتباكها مع المهاجمين.

وفي نوفمبر الماضي فجّر انتحاري نفسه وسط تجمع ديني في كابل، مما أسفر عن مقتل 55 شخصا.

أخبار ذات صلة

بسبب قرار ترامب.. فوضى وقلق داخل البنتاغون
تعقيب أفغاني "قوي" على انسحاب الجنود الأميركيين