أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أدت عاصفة شتوية قوية ضربت جنوب شرق الولايات المتحدة في مطلع الأسبوع إلى مقتل شخص وتركت 310 آلاف شخص دون كهرباء، كما أجبرت شركات طيران على إلغاء رحلاتها أمس الأحد.

ومازال تحذير العاصفة الشتوية ساريا في أجزاء كثيرة من نورث كارولاينا وفرجينيا ووست فرجينيا، حيث من المتوقع هطول ما يصل إلى خمسة سنتيمترات من الثلج والبَرَد خلال الليل واليوم الاثنين بعدما سقط ما ارتفاعه أكثر من ثلاثين سنتيمترا من الثلج، خلال مطلع الأسبوع.

وقالت السلطات إن عددا كبيرا من الحوادث وقع في أنحاء المنطقة جراء سقوط الثلج والبرد أمس الأحد.

وذكر تلفزيون (دبليو.آر.إيه.إل) أن قائد سيارة لقي حتفه، عندما سقطت شجرة على سيارته على مشارف تشارلوت.

وقال موقع (باور أوتيدج يو.إس) إن الكهرباء انقطعت عن أكثر من 310 آلاف عميل في نورث وساوث كارولاينا وتنيسي وفرجينيا مساء الأحد.

وأدت العاصفة إلى إلغاء أكثر من ألف رحلة في مطار تشارلوت/دوغلاس الدولي سادس أكثر المطارات الأميركية ازدحاما ومطارات أخرى في أنحاء المنطقة، حسبما ذكر موقع فلايت أوير لتعقب الرحلات الجوية.