أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت تقارير صحفية بريطانية، إن معارضي رئيسة الوزراء تيريزا ماي بحاجة لستة خطابات فقط لبلوغ الحد اللازم لإجراء اقتراع على سحب الثقة منها.

وأوضحت صحيفة "ذا صن" البريطانية، أن 42 نائبا من حزب المحافظين قدموا تأكيدات على أنهم سلموا خطابات بإجراء اقتراع على سحب الثقة، في حين أن الأمر يتطلب تسليم 48 خطابا.

وأشارت الصحيفة إلى أن 25 نائبا أعلنوا أنهم سلموا الخطابات، بينما قال 17 آخرون في أحاديث خاصة، إنهم كتبوا خطابات لغراهام برادي رئيس ما يعرف بلجنة 1922، التي تضم نواب حزب المحافظين الذين لا يشغلون مناصب حكومية.

وقال نائب من حزب المحافظين، الذي تنتمي له ماي، إنها تواجه اليوم الاثنين ما وصفه بـ"يوم الحساب".

وأضاف سايمون كلارك لهيئة الإذاعة البريطانية: "هذا بالقطع اليوم الذي نقف فيه عند منعطف تاريخي... ينبغي أن يشهد هذا اليوم اللحظة التي... يتم فيها التصرف".

وأشار كلارك، الذي قدم خطابا لسحب الثقة من ماي، إلى أن "كل ساعة وكل يوم يمر دون رفض خطة الخروج من الاتحاد الأوروبي، هو وقت ضائع كان من الممكن أن تجرى فيه مفاوضات ذات مصداقية"، على حد تعبيره.

وقال: "من الواضح تماما بالنسبة لي أن القبطان يقود السفينة نحو الصخور".

زعيم حزب العمال البريطاني جيرمي كوربن