أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ذكرت وكالة الإعلام الروسية، أن امرأة فجرت نفسها قرب نقطة تفتيش للشرطة في غروزني عاصمة الشيشان، السبت.

وأضافت أن الانفجار لم يسفر عن مقتل أو إصابة آخرين. ولم يعرف بعد الجهة التي تقف وراء الهجوم، لكن تنظيم داعش سبق وأعلن مسؤوليته عن عدد من الهجمات التي وقعت في الأسبوع الأخير من شهر أغسطس، وأوقعت قتلى وجرحى في صفوف قوات الأمن.

وبعد الحرب الأولى في الشيشان (1994-1996)، تحول المتمردون الانفصاليون تدريجيا إلى متشددين، وتوسع ذلك خارج حدود هذه الجمهورية الروسية، لكي يصبح في مطلع سنوات الألفين حركة إرهابية تنشط في كل أنحاء شمال القوقاز.

وفي نهاية يونيو 2015 بايعت الحركة الإرهابية المسلحة في القوقاز الروسي تنظيم "داعش"، ولا يزال التنظيم يشكل بؤرة للمقاتلين الذين يحاربون إلى جانب الجماعات الإرهابية في سوريا والعراق.