أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أنهى جنود من الصين والولايات المتحدة تدريبات مشتركة على الإغاثة في حالة الكوارث، السبت، في استعراض للتعاون بين البلدين، في حين تشهد العلاقات بينهما تدهورا في ظل الخلافات بشأن التجارة وبحر الصين الجنوبي المتنازع عليه وتايوان.

وساءت العلاقات بين أكبر اقتصادين في العالم لأدنى مستوياتها في ظل إدارة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الذي من المقرر أن يجتمع مع الرئيس الصيني، شي جين بينغ، خلال قمة مجموعة العشرين في الأرجنتين أواخر الشهر الجاري.

وتأتي التدريبات، التي جرت في مدينة نانجينغ شرقي الصين، بعد أسبوع من زيارة وزير الدفاع الصيني، وي فنغ خه، لواشنطن حيث دعا مسؤولون أميركيون الصين لوقف التسليح في بحر الصين الجنوبي.

ولكن لم يكن للتوترات أثر يذكر خلال التدريبات، التي شملت محاكاة إنقاذ أشخاص من داخل مبان دمرها زلزال، ومعالجة الناجين في قاعدة لجيش الشعب الصيني على أطراف نانجينغ.

وهذه التدريبات الرابعة عشرة بين البلدين وتجري بالتبادل بينهما، إذ جرت في العام الماضي في الولايات المتحدة.