أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تداولت وسائل التواصل الاجتماعي، مقطعا مصورا لمحاولة رجل تركي الانتحار قفزا من أعلى مبنى تابع للبرلمان في العاصمة أنقرة.

وأشارت وسائل إعلام تركية إلى أن محاولة الانتحار جاءت احتجاجا على رفض برلمانيين لقاء الشخص.

وتمكنت قوات الأمن من الإمساك بالرجل، ومنعه عن القفز في اللحظات الأخيرة، بعد محاولات مطولة لإقناعه بالعدول عن رأيه.

وبحسب ما ذكر موقع صحيفة "زمان" التركية، فقد نجح النائب عن حزب الحركة القومية صفوت سانجاكلي في إقناع الرجل بالتراجع عن محاولة الانتحار.

وجرت الواقعة التي التقطها بعض الشهود، فوق سطح مبنى العلاقات الاجتماعية التابع للبرلمان التركي.