أبوظبي - سكاي نيوز عربية

في رحلته الأخيرة لباريس، استخدم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للمرة الأولى الطائرة التي أهداها له أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

وسافر أردوغان على متن طائرة بوينغ 8-747 المهداة له من أمير قطر، والتي تبلغ قيمتها 500 مليون دولار، في رحلته إلى باريس لمشاركة قادة العالم بالذكرى المئوية لنهاية الحرب العالمية الأولى، حسب ما أشارت محطة "24 تي في" التركية.

وتعد هذه المرة الأولى التي يسافر فيها أردوغان على متن الطائرة المزودة بـ 76 مقعدا وسبع غرف نوم وقاعتين للاستقبال ما جعلها أشبه بقصر طائر.

وكان موقع "أحوال" التركي ذكر في وقت سابق، أن الطائرة الفارهة أصبحت جاهزة لدخول الخدمة بعد إدخال بعض التعديلات.

وبحسب الموقع أخضعت الطائرة لبعض التعديلات حيث أضيف إليها العلم التركي، وأعيد تصميمها من الداخل.

وتم إخضاع الطائرة باهظة الثمن للصيانة داخل منشأة تابعة لشركة الخطوط التركية بعد وصولها إلى إسطنبول قادمة من سويسرا في الخامس عشر من سبتمبر الماضي.

وحرصت الشرطة التركية على تطويق الطائرة بحراسة مشددة، كما تم فرض قيود كبيرة على دخول المكان الذي أجريت به الصيانة.

وأثار وصول الطائرة إلى مدينة إسطنبول، قبل شهرين، انتقادات للحكومة بسبب المصروفات التي ستستنفذها من خزينة الدولة جراء صيانتها.

وبعد أن أثارت الهدية القطرية جدلا في تركيا، قال أردوغان حينها إن أمير قطر أهدى الطائرة الفخمة للدولة التركية بعدما علم أنها أبدت اهتماما بشرائها.

وانتقد معارضون أتراك خطوة أردوغان وانشغاله بالطائرات والرفاهية الوقت الذي يكابد فيه الأتراك وضعا صعبا بسبب الأزمة الاقتصادي والهبوط الحاد لليرة.