أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أطلق ضابط النار على شخص يحمل سلاحا أبيضا، حاول مهاجمة مركز للشرطة في العاصمة الإندونيسية جاكرتا.

وقال المتحدث باسم شرطة جاكرتا، أرغو يوونو، إن الرجل هاجم ضباطا داخل المبنى، مما أدى إلى تحطيم باب زجاجي.

وتعرض أحد الضباط لإصابات طفيفة في ذراعه، فيما أطلق آخر النار على يد المهاجم، مما أجبره على إسقاط السلاح، حسب ما ذكرت الأسوشيتد برس.

وقال يوونو إن الرجل، البالغ من العمر 31 عاما واسمه روهاندي، وصل إلى مركز الشرطة في شمال جاكرتا على دراجة نارية بعد منتصف الليل، وحاول مهاجمة ما لا يقل عن 6 ضباط بأسلحة بيضاء.

وأوضح أنه تم تفتيش منزل المهاجم، مضيفا أن شرطة مكافحة الإرهاب تحقق في الهجوم.

وفي مايو الماضي، بعد أسبوعين من تفجيرات انتحارية استخدمت الأطفال كسلاح، وافق البرلمان الإندونيسي بالإجماع على قانون أكثر صرامة لمكافحة الإرهاب.

وأسفرت التفجيرات الانتحارية في الكنائس ومركز الشرطة في سورابايا عن مقتل 26 شخصا.

وكان الجاني الرئيسي قائد خلية سورابايا، المنتمية بدورها لشبكة متشددة إندونيسية، أعلنت ولاءها لتنظيم داعش المتشدد.