أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن الكرملين، الأربعاء، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتن ونظيره الأميركي دونالد ترامب سيجتمعان على غداء عمل سريع في قصر الإليزيه في باريس يوم 11 نوفمبر.

وأوضح المساعد بالكرملين، يوري أوشاكوف، أنه من المتوقع أن يجتمع بوتن وترامب لفترة أطول لإجراء محادثات أكثر شمولا خلال قمة مجموعة العشرين في الأرجنتين بنهاية الشهر.

ويتوجه ترامب وبوتن إلى باريس في 11 نوفمبر للمشاركة في ذكرى نهاية الحرب العالمية الأولى، على أن يحضر أيضا أكثر من 60 رئيس دولة وحكومة.

وكان ترامب وبوتن عقدا أول قمة ثنائية في هلسنكي في يوليو. وتعرض ترامب بعدها لانتقادات شديدة في بلاده أخذت عليه تساهله الشديد مع نظيره الروسي.

والتقى بولتون، الاثنين والثلاثاء، مسؤولين روسا كبارا قبل أن يستقبله بوتن.

وتأتي زيارته بعدما أعلن ترامب عزم الولايات المتحدة على الانسحاب من معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى التي وقعت مع الاتحاد السوفيتي السابق إبان الحرب الباردة.